الخميس , 13 ديسمبر 2018
 
أخبار عاجلة
تقرير للصليب الأحمر ليبيا: المهاجرون يعانون مع استمرار هشاشة الوضع الأمني

تقرير للصليب الأحمر ليبيا: المهاجرون يعانون مع استمرار هشاشة الوضع الأمني

ليبيا: المهاجرون يعانون مع استمرار هشاشة الوضع الأمني

 

 

عرض لأنشطة اللجنة الدولية

ما زال النزاع يضر آلاف الأشخاص في ليبيا، إذ يلحق أذى كبيرا بالنازحين والمهاجرين. وأدى الافتقار إلى الاستقرار والأمن إلى تفاقم وضعهم في الأشهر الثلاثة الماضية. وتساعد اللجنة الدولية وجمعية الهلال الأحمر الليبي أفراد الأسر المنفصلين عن بعضهم البعض على إعادة الروابط العائلية وتحسين أحوال المرافق الخاصة بالمهاجرين.

الظروف الصعبة

شرحت السيدة “كاتارينا ريتز”، رئيسة بعثة  اللجنة الدولية في ليبيا: “ما زال آلاف المهاجرين يعيشون في ظروف صعبة للغاية. وما يعقد من وضعهم هو  هشاشة الوضع وغياب إطار قانوني واضح لوجودهم في البلد . ويعيش البعض في مراكز احتجاز المهاجرين في ظروف مقبولة، أما معظم المهاجرين فيفتقدون إلى المأوى المناسب والخدمات الطبية اللازمة”.

وأٌقفلت معظم مراكز الاحتجاز التي يوجد فيها مهاجرون  في جنوب ليبيا إقفالا مؤقتا. وأدت حالات الإغلاق والتأخير في عملية الإعادة إلى الوطن إلى استمرار الاكتظاظ في مركز الحمراء للاحتجاز الواقع غرب ليبيا. وعلاوة على ذلك، أصبح المركز محورا للمهاجرين الوافدين من مالي أو النيجر أو إريتريا أو الصومال أو بلدان أخرى.

الرعاية الطبية والمكالمات الهاتفية- الرعاية البدنية والنفسية

زارت اللجنة الدولية وجمعية الهلال الأحمر الليبي مركز الحمراء في بداية تشرين الأول/أكتوبر، بهدف أساسي يرمي إلى تمكين  المحتجزين  هناك من الاتصال بأسرهم خارج ليبيا. ويقول السيد “فون فيليبس”، أحد مندوبي اللجنة الدولية الذين شاركوا في الزيارة: “نتابع أيضا بعض المشاكل الصحية الملحة مثل مرض الجرب”.

وسنحت الفرصة أمام 1300 شخص في مركز الاحتجاز لمكالمة أسرهم هاتفيا في الفترة الممتدة من 27 إلى 30 تشرين الأول/أكتوبر. وعالج طبيب وممرض ومقدم للإسعافات الأولية من جمعية الهلال الأحمر الليبي عددا من المهاجرين الذين كانوا بحاجة إلى الرعاية الطبية الفورية.

وبالإضافة إلى ذلك، زارت فرق مشتركة بين اللجنة الدولية وجمعية الهلال الأحمر الليبي مراكز احتجاز أخرى لأول مرة منذ العام الماضي، ومنها مركز الطويشة  والقويعة في طرابلس وحواري في بنغازي، تمكن فيها المهاجرون من الاتصال بأسرهم.

الحفاظ على النظافة

تخطط اللجنة الدولية لإطلاق حملة للنظافة الشخصية في مركز الحمراء في الأسبوعين القادمين. وتشارك منظمات دولية أخرى في بذل الجهود لتقديم المساعدة الطبية وقد طُلب إليها ذلك. وبدأت بعض هذه المنظمات توزيع أوعية الماء  ومستلزمات النظافة والأفرشة والألبسة والبطانيات. وقالت السيدة “ريتز”: “نريد أن نضمن عدم وجود أي مرض في مخيم الحمراء. وسيحصل المهاجرون على مياه أفضل نوعية وأكثر كمية، مما سيمكنهم من تحسين نظافتهم الشخصية”.

إعادة تصليح أحد مخيمات بنغازي للنازحين داخليا

استضاف مخيم النازحين الذي أُسس في بنغازي مع بداية النزاع الليبي في عام 2011 أشخاصا من مختلف المناطق الليبية. ويشرح السيد محمد المصراتي مسؤول العلاقات العامة في جمعية الهلال الأحمر الليبي في بنغازي قائلا: “استقبل المخيم نازحين هاربين من القتال، ومنهم عدد كبير من الأجانب الذين كانوا في طريقهم إلى خارج ليبيا”.

وكان المخيم يأوي 900 شخص، معظمهم من المهاجرين. وانتقل المهاجرون إلى مخيم آخر، ولا يأوي مخيم بنغازي الآن إلا النازحين الليبيين. وما زال قرابة 700 شخص يعيشون فيه، وفقا لجمعية الهلال الأحمر الليبي.

وأطلقت اللجنة الدولية وجمعية الهلال الأحمر الليبي برنامجا للصيانة يرمي إلى تحسين الظروف المعيشية. ويتضمن تصليح أنابيب المياه والصرف الصحي. وقالت السيدة “جوانا كاميرا”، المهندسة المسؤولة عن مشاريع المياة التابعة للجنة الدولية في ليبيا: “كان تسرب  المياه من الأنابيب يشكل مشكلة. وكانت الكهرباء منقطعة في أماكن كالمطابخ والحمامات. غير أن كل هذا أصبح من الماضي”. وأضافت السيدة “كاميرا” أن المشروع شمل بناء مكان للغسيل وتركيب باب جديد للمجمع.

مستلزمات النظافة والمواد الغذائية

منحت اللجنة الدولية في أيلول/سبتمبر 2013 قرابة 63 طنا من الأرز و5000 مجموعة  من مستلزمات النظافة للهلال الأحمر الليبي في طرابلس الذي وزعها بدوره على 15 فرعا من فروعه في أرجاء البلد. وبحلول منتصف تشرين الأول/أكتوبر، كان الهلال الأحمر الليبي قد وزع كل هذه المساعدات على النازحين داخليا واللاجئين والمهاجرين الموجودين في مراكز الاحتجاز.

وخططت مؤسسة “إغاثة ليبيا”، وهي منظمة إغاثة محلية كبيرة ، لتنظيم عمليات توزيع المواد الغذائية في بنغازي وطلبت إلى اللجنة الدولية تقديم أنواع معينة من المواد الغذائية التي لا تملكها. ومنحت اللجنة الدولية 35 طنا من المواد الغذائية التي وزعتها مؤسسة “إغاثة ليبيا” على سبعة مخيمات للنازحين داخليا في بنغازي وعلى نازحين يقيمون  في منازل في المدينة منذ عام 2011.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى