الثلاثاء , 20 نوفمبر 2018
 
أخبار عاجلة
عسكري ليبي: لدينا معلومات تؤكد تواجد الموساد بشرق ليبيا

عسكري ليبي: لدينا معلومات تؤكد تواجد الموساد بشرق ليبيا

أكد عادل عبد الكافي، الخبير الإستراتيجي والعسكري الليبي، أن عملية القتل التي يتعرض لها العمالالمصريين بليبيا، الهدف منها تشويه صورة ليبيا لتبدو كأنها مركز للجريمة ودولة فاشلة، وكأنها تأكيد على غياب الأمن وعدم الاستقرار وتهيئة العوامل التي تسمح بتدخل دولي مباشر في ليبيا لاستعادة الأمن.
ودلل الكافي على ذلك بتصريح على زيدان، رئيس الوزراء السابق، أمس لقناة “سي أن أن الأمريكية “الذي انتقد فيه تباطؤ الدول الغربية في التدخل في ليبيا، وحذر من أن ن تتحول ليبيا مركزا للإرهاب، وهذا يعكس إستراتيجية غربية لتدخل عسكري أخلاقي في ليبيا.
وأضاف عبد الكافي أن ليس كل من يدعي أنهم ثوار هم كذلك فهناك تشكيلات عسكرية، وجماعاتإرهابية وعصابات إجرامية كانت داخل السجون واطلق سراحها القذافي، وهي سبب أساسي في حالة الانفلات الأمني بليبيا.
وقال عبد الكافي إن في ليبيا وكلاء لجهات مخابرات دولية تعمل تحت مسميات مختلفة ليس من مصلحتها حدوث استقرار في ليبيا وتعتمد على التشكيلات شبه العسكرية في تنفيذ خطته.
وأكد أنه تم رصد أجهزة مخابرات أجنبية فرنسية وأمريكية وإسرائيلية تعمل داخل ليبيا، وثمة معلومات مؤكده للنشاط مخابراتي إسرائيلي بالشرق الليبي وتم رصده بالمنطقة الشرقية.
وأوضح أنه بعد الأزمة الروسية الأوكرانية سوف تفقد بعض الدول العربية مصدر مهم من مصادر الغاز، وقد أعلنت ليبيا أنها سوف تعوض هذا العجز، وهو ما يعني تهديد للمصالح الغربية في ليبيا، والتي يحكمها محدد الطاقة في المقام الأول.
وأضاف أن ثمة تنسيق أمني مشترك ما بين ليبيا ودول الجوار بشأن حماية الحدود ومراقباتها منعا لتهريب السلاح رصد تحركات تنظيم القاعدة، لا سيما على الحدود بين مصر وليبيا وهو ما يزعج الجماعات الإرهابية، التي لها أهداف تخريبية في مصر ومن مصلحتها خلق أزمات في الداخل المصري واحتجاجات من الشارع على الحكومة الحالية ولفت انتباها بعيدا عن حدودها الغربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى