الأحد , 22 أبريل 2018
 
أخبار عاجلة
صحيفة: عملية عسكرية أمريكية ضد المتشددين في ليبيا سميت بأزهار الربيع

صحيفة: عملية عسكرية أمريكية ضد المتشددين في ليبيا سميت بأزهار الربيع

كشف دبلوماسي أنّ عدداً من الدول الغربية والعربية المعنية مباشرة بتطوّر الأوضاع الأمنية في ليبيا، انتهت من وضع اللمسات الأخيرة لعملية عسكرية داخل الأراضي الليبية اختير لها اسم “أزهار الربيع” ، وذلك ضد المجموعات المتشددة التي كثفت من عمليات اختطاف الدبلوماسيين.

لم يُوضح المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، عدد الدول التي ستشارك في هذه العملية العسكرية المرتقبة، ولكنه أشار في المقابل إلى أنها ستنطلق من 3 محاور هي غرب ليبيا وشرقها بالإضافة إلى البحر حيث ستُستخدم فيها الطائرات والقنابل الذكية

وقال الدبلوماسي، بحسب صحيفة العرب اللندنية اليوم الثلاثاء، إن تنفيذ هذه العملية أصبح وشيكاً بالنظر إلى التطورات الأمنية الخطيرة التي تشهدها ليبيا هذه الأيام، وخاصة منها الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية والقنصلية، واستهداف حقول النفط، بالإضافة إلى تزايد نفوذ تنظيم “القاعدة” في أجزاء متفرّقة من البلاد.

ولم يُوضح المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، عدد الدول التي ستشارك في هذه العملية العسكرية المرتقبة، ولكنه أشار في المقابل إلى أنها ستنطلق من 3 محاور هي غرب ليبياوشرقها، بالإضافة إلى البحر، حيث ستُستخدم فيها الطائرات والقنابل الذكية، وعمليات كومندوس برّية محدودة.

وشدّد على أنّ هذه العملية التي بدأ التحضير لها منذ مدة هي “عملية تكتيكية” بالمفهوم العسكري، أيّ أنها ستكون “جراحية” في انتقاء الأهداف للتقليل من حجم الخسائر في أرواح المدنيين إلى أبعد الحدود.

ويرى مراقبون أنّ الأحداث الأمنية المتسارعة في ليبيا، وخاصة منها الاعتداءات المتكرّرة على السفارات الأجنبية، واختطاف الدبلوماسيين، وتعطيل نشاط آبار النفط وعمليات الشحن، يجعل من هكذا عملية عسكرية إمكانية واردة في هذه المرحلة الحرجة التي تمرّ بها ليبيا، لاسيما أمام تزايد الأنباء حول تمركز العديد من رموز تنظيم القاعدة في البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى