السبت , 21 يوليو 2018
 
أخبار عاجلة
حفلة السفاحين

حفلة السفاحين

أرتكاب مجزرة وقتل المدنيين من شيوخ ونساء واطفال صار نصراً يحتفل به ويستقبل فيه السفاحين كالابطال ، هل انقلبت المعايير ؟ هل ماتت قلوب البشر ؟ والمهم ماذا يعني ذلك ؟ من يعرف طبيعة الشعب الليبي واخلاقه لابد ان يكون على يقين ان المعايير النبيلة التي عاش عليها الشعب لم تتغير على الاقل داخل نفوس السواد الاعظم من الليبين وماحدث من استقبال للسفاحين في مصراته لايعدو كونه خيبة امل وهزيمة كبري شعر بها آهالي السفاحين ولم يرغبوا في استقبال السفاحين بوجوه تعلوها الخيبة والبؤس فكان هذا الاحتفال الشكلي الذي لا يؤكد الا حقيقة واحدة ان مدينة مصراته قد خرجت تماماً من النسيج الاجتماعي الليبي ولم يعد احد قادر على قبول التعامل معها وهذه نتيجة قاسية على مدينة خطفها السفاحين من البداية وعزولها في النهاية عن الشعب الليبي بكل فئاته ، مشاهد القتل والدماء في غرغور سوف تعيش عقود طويلة في عقلية الشعب الليبي وسوف يتذكرها الليبين كلما ذكرت امامهم مصراته وهذه هي العقوبة الجماعية التي تسبب فيها سفاحي مصراته وسوف يتحملها كل آهالي مدينة مصراته ، الذين أخطأوا بالامس بتقديم الذبائح والورود للسفاحين وسكبوا البنزين على نار الكراهية ضدهم التي اشتعلت في كل المدن الليبية ، كان الاجدر بالعقلاء هناك ان ينتقلوا جماعات في موكب عزاء مهيب للعاصمة طرابلس وان يقبضوا على السفاحين من ابنائهم ويطالبوا القضاء بالتحقيق معهم ويتبرؤا منهم ولكن العقلاء في مصراته لا يحكمون ولا رأي لهم فمن يحكم هو السلاح وهذا الاخير يحمله السفاحين من ابناء المدينة ولديهم استعداد لقتل حتي اهلهم في مصراته لانهم اعتادوا على القتل ومشاهد الدمار ، رايت في وجه ذلك الرجل المسن الذي يقدم وردة حمراء لأحد السفاحين قهرة وغبن في وجهه فهو يعرف ان مايقدمه هو من قبيل الورود التي توضع على قبور الاحياء لا تلك التي تقدم للتعبير عن مشاعر احياء ، انتهت اسطورة مصراته الصمود التي كانت اقرب للخرافة منها للحقيقة وصار كل من هو مصراتي يبحث عن اشخاص يتعطفون معه وهو لا يعرف ان احد من البشر لا يمكن ان يكون صديقاً لسفاح

 

العنود القذافي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى