الخميس , 16 أغسطس 2018
 
أخبار عاجلة
القوات الفرنسية “تدمر” قافلة أسلحة للقاعدة في شمال النيجر

القوات الفرنسية “تدمر” قافلة أسلحة للقاعدة في شمال النيجر

دمرت القوات الفرنسية رتلا من الآليات المدرعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، حسب بيان للرئاسة الفرنسية، وقد كانت القافلة تنقل أسلحة من ليبيا إلى مالي.

أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان الجمعة أن القوات العسكرية الفرنسية “دمرت” ليل الخميس الجمعة قافلة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي كانت “تنقل أسلحة من ليبيا إلى مالي”.

وقالت الرئاسة الفرنسية “بالتعاون مع السلطات النيجرية، اعترضت القوات المسلحة الفرنسية الليلة الماضية في شمال النيجر رتلا من الآليات المدرعة لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي كان ينقل أسلحة من ليبيا الى مالي، ودمرته”.

وأوضح البيان أن هذا “التدخل سمح بمصادرة كمية كبيرة من الأسلحة وإصابة عناصر القافلة الذين اعتقل عدد منهم”، من دون الإشارة إلى سقوط قتلى أو جرحى.

وقال مقربون من وزير الدفاع جون إيف لو دريان إن حجم الأسلحة التي دمرت “أكبر بكثير” مما دمر في عمليات سابقة مماثلة، بدون إضافة أي تفاصيل.

وقال المصدر نفسه إن “القافلة التي كانت قادمة من الجنوب الليبي ومتوجهة إلى شمال مالي كانت موضوع متابعة منذ عدة أيام” بفضل عمليات استخبارات مشتركة بين القوات الفرنسية والنيجرية.

وأضاف أن هذه القافلة كانت تنقل أسلحة خصوصا واستهدفت في عملية شاركت فيها مروحيات وقوات برية.

وفي نهاية أيلول/سبتمبر، شنت القوات الفرنسية نفسها المنتشرة في منطقة الساحل في إطار عملية برخان، عمليتين في النيجر وشمال مالي اعتقلت خلالهما مقربا من القيادي الإسلامي الجزائري مختار بلمختار وأشخاصا آخرين يعتقد أنهم من أنصاره.

وأكد الإليزيه في بيانه أن “المجموعات الإرهابية المسلحة التي تحاول زعزعة استقرار دول (منطقة) الساحل ومالي خصوصا، شنت هجمات سقط فيها قتلى على وحدات بعثة الامم المتحدة في شمال مالي”.

 

فرانس 24 / أ ف ب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى